recent
أخر الاخبار

رحيل رائد المورينجا الأستاذ الدكتور أبو الفتوح محمد

 

رحيل رائد المورينجا الأستاذ الدكتور أبو الفتوح محمد

رحيل رائد المورينجا الأستاذ الدكتور أبو الفتوح محمد

 

للمرة الثالثة أعزي نفسي إلى نفسي ! فبعد رحيل أمي الحبيبة الغالية منذ أربع سنوات ، تلتها أمي الروحية الأستاذة الفاضلة أستاذة الأجيال ، ومعلمة الوراثة الأولى على مستوى مصر، والعالم العربي الأستاذة الدكتورة سامية التمتامي صاحبة الفضل علي بعد الله فيما وصلت إليه إلى اليوم .

وإذا بالقدر يستدعي شقيقي الروحي أخي، وأستاذي الدكتور أبو الفتوح محمد أستاذ البحوث الزراعية المتفرغ  بمعهد البحوث الزراعية بالمركز القومي للبحوث، ورئيس الجمعية العلمية المصرية للمورنجا ، ورائد زراعة المورنجا ، وقائد مسيرة الوعي ، والإرشاد بأهمية زراعة المورنجا كمحصول قومي لمصر.

 والذي حورب كثيرا في سبيل هذا الحلم الكبير من أجل مصر بأسرها ، والذي كان له الفضل بعد الله في بناء الوعي لدي بنبات المورنجا الذي لولا جهود ، وأبحاث الأستاذ الدكتور الراحل أبو الفتوح ماكنت لأخوض هذا الغمار الصعب في طريق الأشواك المدمية لكل من يحاول الإقتراب من الوحش الغبي المسمى بالتوحد ،

 والذي بفضل الله ، وتوفيقه ، وأبحاث دكتور أبو الفتوح ، ومساندته للمشاريع ، والأبحاث العلمية حول فوائد المورنجا ماكنت أصل إلى ماوصلت إليه من نجاحات بفضل الله في إيقاظ وعي الأهالي بأهمية طرد سموم المعادن بالطريقة الآمنة …إسلوب الكيمياء الخضراء ، والتغذية العلاجية بالمورنجا في القضاء على أخطر سموم تهدد القدرات العقلية ، والسلوكية للملائكة الأبرياء ، وإنقاذ آلاف الحالات شبيهة التوحد ، والتي أسميها التوحد الكاذب ، وإنقاذهم من تلك العقاقير المهلكة المدمرة المهدئات مضادات الشيزوفرينيا ، والجنون ، والتي أودت بالكثير من الضحايا إلى التأخر الذهني الصريح!

أشهد الله أن الدكتور أبو الفتوح صاحب القلب الأبيض ، والدعابات الفورية المرتجلة التي تجعلك تضحك من قلبك ، واليوم أنا أبكي دما من قلبي لرحيلك عن دنيانا يا أغلى ، وأعز الأصدقاء ، والأشقاء . عزائي إنك قدمت للبشرية غير طامع في دنيا دنيئة ، أو منصب زائل راجيا قبول الله لكل ما قدمت راضيا مختارا محبا للخير ، وزراعة الأمل في ربوع أرض الله ، وفي كل وسائل التواصل ، والنوافذ الإعلامية المرحبة بالعلم المستند الى الأدلة ، والبراهين العلمية الموثقة .

لا أقول وداعا أبا الفتوح بل ربح البيع بإذن الله لمن إختار التجارة مع الله وحده من دون البشر ، عسى أن يجمعنا تحت ظل عرشه يوم لاظل إلا ظله ، وإنا لله ، وإنا إليه راجعون ، ولا حول ، ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

google-playkhamsatmostaqltradent