recent
أخر الاخبار

من يوميات العيادة (7) إبنى يتبول على نفسه قبل أن يذهب للنوم !

 


من يوميات العيادة (7)  إبنى يتبول على نفسه قبل أن يذهب للنوم !

السلام عليكم يا أمهات التوحد يارب سنه سعيده علينا و ربنا يقوينا فيها و يشفي ولادنا ..

ليا سؤال خاص بصديقه ابنها توحدي عمره ١٤ سنه من فتره لما بتطلب منه انه يذهب للنوم (يتبول علي نفسه) و عندما تطلب منه مذاكره  مراجعه الجلسات يفعل نفس السلوك ، مع العلم أنه طول اليوم لا يفعل هذا الشيء ! ما الحل من وجهه نظركم و هي ذهبت لدكتور وقالها انه معندوش مشكله عضوية ازاي تتصرف معاه، وشكراً  مقدماً .

 

الفضليات الكرام يحزنني أن أبلغكم بهذه الحقائق المؤلمة ، ولكن لابد من العظة ، والإعتبار ،أغلب هذه السلوكيات المؤلمة لها أسباب قديمة في التعامل الخطأ تربويا مع أي سلوك سلبي ، والأخطر ، والمحزن من واقع مخزون التجارب الإنسانية من عشرات المئات من الحالات المتشابهة ، أن هؤلاء البالغين الذين وصلوا هذه المرحلة العمرية الحرجة قد تعرضوا لجرعات إجرامية من المهدئات لفترات طويلة أثرت على مايسمي الوظائف التنفيذية ، ومنها الاستبصار بالخطأ ، والتصويب الذاتي للسلوكيات المرفوضة منزلياً ، أو مجتمعياً ، والإستحابة المعززات المعنوية بصورة أفضل كلما تقدم العمر مثل شاطر ، براڤو يابطل ،عيب الناس الكبيرة ما ينفعش تعمل كده ! ، وهكذا قد يطول الشرح والكلام لأن هذا السلوك لايناسب طفل عمره سبع سنوات مثلا ، يعني تكوين المفهوم الذهني للسلوكيات الخاطئة ، والمرفوضة قد تجمد ، وتحجر عند هذا السن للأسف ! للأسف الشديد هذه أسوأ معضلة في التعامل مع أصحاب هذا السن لأن المتخصصين بحق في التربية السلوكية السوية معدودين على أصابع اليد الواحدة ، ويطلبون مبالغ باهظة جدا مقابل خدماتهم الإرشادية ، والتعليمية ، وأقصد بالذات الحاصلين على البورد الأمريكي BCBA ، وسأظل أنادي ، وأنادي بإيجاد تخصص عربي مشابه لأن هذا الأمر مطلوب بإلحاح أكثر من أي تخصص آخر لإرشاد الوالدين كيفية التعامل مع كل أنماط السلوك -غير المرغوب فيه - المُحتملة !




google-playkhamsatmostaqltradent