recent
أخر الاخبار

من يوميات العيادة (2) العقاقير وشراهة الأكل لدى الأطفال

 



من يوميات العيادة (2) العقاقير وشراهة الأكل لدى الأطفال

أحد الأمهات تم وصف مضاد للإكتئاب إسمه بوسبار  لإبنه لها دون العاشرة ! تستغيث

يا دكتور البنت بتجوع جوع رهيب يا دكتور ، ومش قادرة أسيطر عليها بتبكي على طول من الجوع ! مش عارفة أعمل إيه ؟! ياريت تدلني على الطريق الصح !

 

للأسف الشديد هذه ضريبة فادحة لوصف مثل هذه العقاقير الخطيرة لأطفال أبرياء ! هذه الجريمة المهنية ثنائية الأطراف ، وليست بحق طرف واحد ! يظل أولياء الأمور الذين هم في الأصل ضحايا التخبط ، وعدم الدراية ، أو الجهل بعواقب الأمور يجوبون عيادات نفر كثير من الأطباء للشكوى من السلوك السلبي غير المرغوب فيه الذي غالبا البيئة القريبة المحيطة ، وبالأخص من قبل الوالدين تلعب الدور الرئيس ! يحاول الوالدين بشتي الطرق البحث عن وسيلة دوائية سحرية للسيطرة ، وإيقاف هذا السلوك ، ويتجاهلون  ، ويتناسون من العقل الواعي أنهم من الأساس منشأ المشكلة سواء بشكل مباشر ، وغير مباشر ! ثم يريدون أن يستريحوا من إزعاج السلوك ، أو تعليقات المحيطين المقربين " إنتم مش عارفين تربوا أولادكم صح " فيتجه للحيلة الذكية من العقل الا واعي إنه كولي أمر بريئ ، ومظلوم ، وليس له ذنب فيما يجري !والدليل هو الطرق على أبواب الأطباء الذين يتطوع الكثير ، والكثير بتزكيتهم دون أي دراية بتخصصاتهم المهنية ، وعواقب طلب المشورة منهم حينما يصفون هذه السموم البيضاء لإثبات أنهم ذوي كفاءة ويملكون مفاتيح السيطرة مهما كانت فداحة الثمن ! .

google-playkhamsatmostaqltradent