recent
أخر الاخبار

زاحمهم بالرُّكَب !!!


احترام العلماء

زاحمهم بالرُّكَب !!!

رحم الله امريئ عرف قدر نفسه  ، تعقيب على تعليقات البعض على المنشورات الخاصة بى على مواقع التواصل الاجتماعى ، مشوار ورحلة عمر أوشكت على الأربعين عاما في الممارسة المهنية في مجال الأطفال  ، في الحقيقة أتعجب من تعليقات ، وإن كانت فردية تطالبني بالأدلة العلمية ممن هم ليسوا متخصصين بالمجال الطبي  !

حينما يعلم المعلم تلميذه القريب منه لايجروء هذا التلميذ أن يسأل أستاذه ماهو دليلك العلمي ؟! …أدباً ، وتوقيراً ، وإجلالاً  لأستاذه ، وتقديراً للخبرة العملية الجادة على مدار السنين الطوال التي أرهقت أستاذه المخلص لآمانته التي إئتمنه الله عليها…

  أمانة العلم النافع" وأما الزبد فيذهب جفاءً، وأما ماينفع الناس فيمكث في الارض"
ولكن بما أن العلم ، والإحاطة ليست حكراً على الأستاذ ، أو نظرائه من زملائه الآساتذة في المجال ، والتخصص !

فيجب على الباحث ، أو الدارس المتخصص المجتهد أن يبحث، ويجد ، ويجتهد ، ويقرأ ثم يطلب - بكل أدب ، وتوقير-  من أستاذه النقاش القائم على الإحترام لوجهات النظر المساندة ، أو المخالفة .
 وعلى الأستاذ المعلم أن يكون رحب الصدر ، ويتقبل الأراء المخالفة طالما إستندت إلى  الدليل والبرهان العلمي، ولايفرض على تلميذه أن يكون نسخة مكررة من إسلوبه ، ومنهجيته العلمية، أو مجرد تابع يقول لأستاذه في كل مايقول آمين !

هذا قليل من كثير في آداب التعلم من العلماء  .

وقد ذُكر عن الإمام مالك أنه بلغه أن لقمان الحكيم أوصى ابنه فقال: "يا بُنَي، جالِس العلماء وزاحمهم بالرُّكَب؛ فإن الله يحيى  القلوب بنور الحكمة، كما يحيى الله الأرض الميتة بوابل السماء".
فهل  وصلت الرسالة إلي من يعيها ؟!



google-playkhamsatmostaqltradent